مرحبا بك عزيزي الزائر في مجتمع 1000سؤال يسعدنا وجودك معنا قم بالتسجيل وتفعيل البريد الالكتروني لتتمكن من المشاركة والتفاعل معنا . تواصل معنا
قال تعالي ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا﴾ [النساء: 103] اختر الدولة والمدينة اولا لمعرفة المواقيت

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (820 نقاط)

توفي الرسول صلى الله عليه وسلم في 8 يونيو 632 م، أي في 12 ربيع الأول من السنة الحادية عشرة للهجرة


الرسول صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والمرسلين، وقد أُنزل عليه الله القرآن الكريم كهديّة للناس أجمعين. وتوفي الرسول صلى الله عليه وسلم في 8 يونيو 632 م، أي في 12 ربيع الأول من السنة الحادية عشرة للهجرة، وكان عمره 63 سنة. وقد توفي أثر حمى أصابته ولقد طلب أن يكون عند عائشة رضي الله عنها لترعاه. وقد صلى به المسلمون في المسجد النبوي ودُفن في حجرة عائشة رضي الله عنها.

وقد كان حال المسلمين بعد وفاة الرسول كانت حالة من الحزن والصدمة والفجيعة، فقد فقدوا خير البشر وأحب الخلق إلى قلوبهم. كان بعض الصحابة لا يصدقون خبر وفاته، وكان بعضهم ينكره، وكان بعضهم يسكت عن الكلام، وكان بعضهم يبكي وينوح.

كان أبو بكر رضي الله عنه أول من أقر بالحقيقة وأطمأن الناس بقوله: "مَنْ كَانَ يَعْبُدُ مُحَمَّدًا فَإِنَّ مُحَمَّدًا قَدْ مَاتَ، وَمَنْ كَانَ يَعْبُدُ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ حَيٌّ لا يَمُوتُ".

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أشدهم تأثراً بوفاة الرسول، فقد خرج في المسجد وسيفه في يده، وقال: "إِنَّ مِنْ رِجَالٍ يُزْعِمُونَ أَنَّ مُحَمَّدًا قَدْ مَاتَ، فوالله ما مات محمد ولكن ذهب إلى ربه كما ذهب موسى إلى ربه، فإن قال أحد منكم أن محمدا قد مات لضربت عنقه".

كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه من أول من غسل جثمان الرسول، وشارك في دفنه، وقال في مديحه: "والذي نفسي بيده لقد خلفت خير هذه الأمة خير هذه الأمة، إلا نبيا من قبلك".

كانت فاطمة بنت الرسول رضي الله عنها تشتكي إلى أبي بكر رضي الله عنه حزنها على فقد والدها، وقالت: "يا أبا بكر، ألا تخبرني كيف تصبر على فراق حبيب رب العالمين؟".

اسئلة متعلقة

"1000 سؤال" منصة تفاعلية فريدة تسعى إلى توفير مجموعة متنوعة من الأسئلة والإجابات التي تشمل مختلف جوانب الحياة. يهدف الموقع إلى توفير تجربة تفاعلية تعزز التفكير والتعلم في مجالات متعددة، بدءًا من المعرفة العامة إلى الثقافة والعلوم وصولاً إلى الحياة اليومية.
2 المستخدمين المتصلين الان
0 عضو 2 ضيف
زيارات اليوم : 536
زيارات الأمس : 2244
إجمالي الزيارات : 53109

التصنيفات

...